English | Français | Italian | العربية

بيت جالا: في احتفال مهيب وحشد رسمي مميز المدرسة تحتفل بتخريج الفوج الرابع والعشرين من طلاب – الإنجاز 2019

مايو 20، 2019

بيت جالا: في احتفال مهيب وحشد رسمي مميز المدرسة تحتفل بتخريج الفوج الرابع والعشرين من طلاب – الإنجاز 2019

بيت جالا: احتفلت مدرسة البطريركية اللاتينية في بيت جالا بتخريج الفوج الرابع والعشرين. من طلاب التوجيهي – الإنجاز مساء يوم الأحد 19/5/2019 تحت رعاية وحضور المطران بولس ماركوتسو النائب البطريركي للاتين في القدس والاب إبراهيم الشوملي امين سر البطريركية اللاتينية و الأب اياد الطوال مدير عام مدارس البطريركية اللاتينية والأب يعقوب رفيدي رئيس المعهد الاكليريكي والأب حنا سالم كاهن الرعية، والاب طوني حايين الكاهن المساعد والاخوات الراهبات، والارشمندريت اغناطيوس رئيس دير الروم في بيت جالا وكهنة الكنيسة الارتوذكسية الآباء يوسف الهودلي وبولس العلام و كهنة الرعايا والمعهد الاكليريكي والسيد نقولا خميس رئيس البلدية والسيد سامي مروة مدير عام مديرية التربية والتعليم والسيدة عبير حنا المديرة التنفيذية لمدارس البطريركية اللاتينية والاب سلام حداد كاهن رعية عابود ومير مدرستها والاستاذ انطون جرايسة مدير مدرسة البطريركية اللاتينية في بيت ساحور والأخ فرير داوود كسابرة مدير مدرسة الفرير الثانوية بيت لحم والاخوات الراهبات وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والقوى الوطنية في المدينة وأسرة المدرسة بهيئاتها الإدارية والتدريسيـة وطاقم الإدارة العامة وجمع غفير من المدعوين من أولياء أمور واصدقاء وشركاء. 

بدأ الاحتفال الذي أدارت عرافته المربية حنان خاروفه – المرشدة الاجتماعية - في المدرسة بكلمة ترحيب بالضيوف ثم دخول موكب الخريجين تتقدمهم فرقة عزف القرب التابعة للمجموعة البابوية البيتجالية مع الهيئة التدريسية للصف الثاني عشر يتقدمهم مدير المدرسة الاستاذ سهيل دعيبس تلا ذلك النشيد الوطني الفلسطيني وقراءة من الإنجيل المقدس تلاها الطالب الاكليريكي فايز ماهر زيادات من الفرع العلمي ثم كلمة ترحيب من قبل الطالبة رند زغير من الفرع العلمي وبكلمات معبرة قام الطلاب بتقديم باقات الورود الى سيادة المطران راعي الحفل والمدير العام ومدير التربية والتعليم ومدير المدرسة والأخوات الراهبات تلا ذلك نشيد المدرسة 'سنمضي' بأداء كورال المدرسة مع الخريجين بقيادة الاستاذ جورج سلسع .

وفي كلمته، خاطب مدير المدرسة الأستاذ سهيل دعيبس الخريجين قائلاً: 'نفخر بكم منذ الآن بناة لمدينة احتضنتنا وأضاف لقد كان عاما طويلا صعبا، احتملنا الكثير وقدمتم الكثير ايضا، لم يبقى الا القليل في هذا المسلسل فكونوا عند حسن ظننا بكم وانطلقوا في حياتكم متسلحين بكل ما عشتم في كنف مدرسة البطريركية اللاتينية في بيت جالا، احملوا معكم حيثما حللتم هذه الروح التي زرعناها بكم روح المحبة والبذل والعطاء والأهم من ذلك كله: احبوا الحياة لكي تحبكم، وكونوا واثقين بأنكم ستحصدون ما تزرعون، وانكم سفراؤنا حيثما حللتم في المستقبل.وهنأ الخريجين وذويهم متمنياً لهم مستقبلاً أكاديمياً ومهنياً زاهراً. مضيفاً ونحن كاسرة واحدة متكاملة في الرسالة والهدف والعمل، نصنع المستقبل المدرسة المكان الذي يجب دائما الحفاظ عليه بعيدا عن كل التجاذبات والاجتهادات التي يعج بها عصرنا، والتطور مهم والتغيير مطلوب ولكن هناك ما لا يتغير من قيم واخلاق ومبادئ. تطورها الوحيد يرتكز على الزيادة فيها فما فائدة العلامات بدون اخلاق وما فائدة التفوق الاكاديمي بدون احترام الاخر وما فائدة الزينة والكلام المعسول بدون اتقان فن الحياة والعيش المشترك المرتكز على المبادئ الانسانية التي تتشارك فيها جميع شعوب الأرض وما فائدة الاهتمام بالمميز والموهوب واقصاء الأقل حظا وقدرة.

فشكرا لك سيدنا حضورك معنا في هذا النهار الطويل فما احتفالنا هذا الا امتدادا لاحتفال اول مناولة والتثبيت الذي ترأسته صباحا فكلها والى جانب البعد الديني والروحي تصب في صالح الخير العام والمستقبل المشرق. والقيت كلمات الخريجين باللغات الثلاث العربية والانجليزية والفرنسية حيث ألقت الطالبات على التوالي سيما رامي الياس من الفرع الأدبي والطالبة ساندرا سليم اسطفان من اللفرع العلمي والطالب يوحنا جريس ابو مهر من الفرع العلمي وأشاروا بكلماتهم الى التقدير والاحترام لمدير المدرسة والهيئة التدريسية وبالأهل، مؤكدين على مواصلة حياتهم العلمية والعملية وان يكونوا عند حسن ظن الجميع وسفراء لوطنهم فلسطين.

وفي كلمة راعي الحفل، قال المطران بولص ماركوتسو: "إن ما يميز مدارسنا أنها قدمت حيزاً ممتازاً لتعلم القيم قبل المعارف والعلوم واهتمامها في بناء الانسان وما فائدة العلم ان لم نتحلى بالإيمان بالله الواحد وان لم نحفظ وصاياه التي هي طريقنا الى السعادة والاكتمال، فهي مكان للحوار بين جميع شرائح المجتمع الفلسطيني، مدارسنا تقدم قيم ديمقراطية وتربية على المحبة والتسامح واحترام الثقافات مما يجعل من طلابنا وطالباتنا عناصر قادرة على تحمل المسؤولية في داخل الوطن وخارجه".

وقدم شكره للإدارة العامة للمدارس و للهيئتين الادارية والتدريسية ولوزارة التربية والتعليم الفلسطينية التي تهتم بالمدارس الخاصة ومناهجها ومعلميها، كما هنأ الخريجين وذويهم. واحتوى الاحتفال فقرات فنية قدمتها جوقة المدرسة بقيادة الاستاذ جورج سلسع وغناء منفرد من الطالب بشارة المصور والطالبة لورين بزازو من الصف الحادي عشر

وفي ختام الاحتفال قام راعي الحفل سيادة المطران ماركوتسو والآباء اياد الطوال وحنا سالم ورئيس البلدية نقولا خميس ومدير التربية سامي مروة ومدير المدرسة أ سهيل دعيبس بتوزيع الجوائز والشهادات على الخريجين وأوائل الطلبة وقامت المربية جميلة الغوالي بالمناداة على خريجي فرع العلوم الانسانية والاستاذ شارلي قطان بالمناداة على خريجي الفرع العلمي.مبارك للجميع.

© مدارس البطريركية اللاتينية 2019