English | Français | Italian | العربية

مؤتمر الكلية الاهلية الاول لنموذج محاكاة الامم المتحدة – رام الله

أغسطس 01، 2019

مؤتمر الكلية الاهلية الاول لنموذج محاكاة الامم المتحدة  – رام الله

رام الله - الكلية الاهلية: ايمانا بالرسالة التربوية والعلمية التي تحملها مدرسة الكلية الاهلية على عاتقها في تنمية المهارات المختلفة لدى الطلبة؛ نظمت المدرسة مؤتمر الكلية الاهلية الوطني الاول لنموذج محاكاة الأمم المتحدة  ACMUN بمشاركة أكثر من ١٥٠ طالب وطالبة من عشر مدارس من مختلف أرجاء الوطن الحبيب و لمدة ثلاث ايام بالفترة الواقعة بين 25 تموز الى 27  تموز للعام الحالي 2019 حيث توزع فيها الطلاب المشاركين على سبع لجان مختلفة تحاكي لجان الامم المتحدة ويمثل الطلاب العديد من الدول ويشاركون في النقاشات والمداولات حول موضوع "امنا الارض بين النزاعات والانسانية والبيئة”.  

 وتحت رعاية الاب الدكتور جمال دعيبس ،المدير العام لمدارس البطرياركية اللاتينية في فلسطين  و بحضور ضيف الشرف معالي الدكتور ايهاب بسيسو مدير المكتبة الوطنية و مدراء المدارس و اولياء الامور و ضيوف المدرسة، ابتدأ حفل الافتتاح في قاعة المسرح البلدي بالسلام الوطني الفلسطيني والترحيب بالضيوف والمشاركين في المؤتمر ثم كلمة للاب الدكتور جمال دعيبس و التي حيا فيها الطلاب على عملهم وتنظيمهم للمؤتمر وعلى اخذهم زمام المبادرة لمناقشة القضايا المختلفة في عالم اليوم، والذي  يعاني من مشاكل وصراعات وتدمير للبيئة، متمنيا على الطلاب ان يستمروا في ايمانهم بقيم بقيم الحياة الكريمة والتوزيع العادل لخيرات هذه الارض، وان لا يسمحوا لاحد ان يقف في طريق تحقيق احلامهم في عالم افضل. وبدوره اوضح معالي د. ايهاب بسيسو  اهمية الانطلاق من القضية الفلسطينية لفهم مشاكل العالم المعاصر من ظلم الاحتلال وسيطرته على الاقتصاد الفلسطيني وتدميره للبيئة، وحث الطلاب على التعرف على تاريخ فلسطين وتراثها الحضاري، متحدثا عن المكتبة الوطنية لحفظ هذا التراث والتاريخ.

وشرحت منسقة البرنامج المعلمة روزي عفانة طريقة عمل المؤتمر والتحضيرات له واهدافه و التي تتلخص  باهمية تنشئة جيل جديد من الشباب الواعي لما يدور من حوله من قضايا سياسية واجتماعية و اقتصادية وغيرها في العالم بأكمله، بحيث يكون جيل قادر على التغيير لما يتمتع به من مهارات حياتية و مهارات تواصل كالمحادثة وخوض النقاشات وصنع القرار وغيرها. واخيرا رحب الامين العام الطالب وليد البرغوثي بالمشاركين مستعرضا المشاركات المختلفة في مؤتمرات شبيهة وداعيا الطلاب الى السير معا والنمو معا لتحقيق اهداف المؤتمر.

و تم استضافة عدد من الشخصيات الاعتبارية من وزارة الخارجية كضيف متحدث داخل اللجان في اليوم الثاني للمؤتمر :  السفيرة د. أمل جادو و السادة الدكتور عمر عوض الله والسفير حسام زملط والسيد خفير أبو عيد من مكتب المفاوضات بالاضافة للاب الدكتور جمال دعيبس لاثراء النقاش والاجابة على استفسارات الطلبة . وفي ختام المؤتمر تم توزيع شهادات مشاركة للطلاب جميعا و شهادات تميز لمن تميز اداءه من الطلبة. ومما يذكر ان مجموعة من مدارس البطريركية قد شاركت بنشاط وفعالية في المؤتمر لأول مرة

 

© مدارس البطريركية اللاتينية 2019