English | Français | Italian | العربية

رام الله – القدس: لقاء يجمع مؤسسة سوا والإدارة لعامة لمدارس البطريركية اللاتينية 

فبراير 10، 2021

رام الله – القدس: لقاء يجمع مؤسسة سوا والإدارة لعامة لمدارس البطريركية اللاتينية 

رام الله: في لقاء جمع بين مؤسسة سوا والإدارة العامة لمدارس البطريركية اللاتينية ممثلة بالأب الدكتور جمال دعيبس، قامت مؤسسة سوا بتسليم 72 جهاز حاسوب ليتم توزيعها على الطلبة المحتاجين من ثلاث عشرة مدرسة منتشرة في المدن والقرى الفلسطينية، وتعمل على تنشئة أكثر من ستة آلاف طالب وطالبة. تعتبر هذه المبادرة خطوة أولى من حملة "تعليم بلا حدود -حاسوب لكل طفل".

رحّب الأب الدكتور جمال دعيبس بممثلي مؤسسة سوا، وأكد بأنه سيتم توزيع أجهزة الحاسوب لتوفير سبل تعليم متساوية بين جميع طلبة المدارس. وأشار إلى أنّه تم إجراء مسح لاحتياجات طلبة المدارس التي يشرف عليها، وقد تبيّن من خلالها بأن ما يزيد عن 30% من الطلبة بحاجة الى أجهزة ومعدات اتصال تمكنهم من متابعة دراستهم عن بعد. وأعرب عن شكره للجهد الذي بذلته المؤسسة بتوفير عدد من أجهزة الحاسوب. هذا وأكّد أنه سيتم توزيع الأجهزة على الطلبة الأكثر حاجة لأجهزة الحاسوب لتوفير كل سبل التعليم للطلبة، حتى يكون هناك فرص متساوية بين جميع الطلبة في المدرسة. وقدم دعيبس شكره لمؤسسة سوا مؤكدا على أهمية وضرورة دعم مؤسسات المجتمع المحلي للتعليم بجميع الطرق.

ومن جانبه قال المستشار القانوني لمؤسسة سوا المحامي جلال خضر أن هذه الحملة هي خطوة أولى على طريق توفير جهاز حاسوب لكل طالبة وطالب، كما أن مؤسسة سوا تتطلع لتعميق التعاون مع المدارس الشريكة لرفع الوعي ومكافحة كافة أشكال العنف. وتدريب الطلبة على الاستخدام الآمن لوسائل الاتصال الحديثة.

كما وأشار خضر إلى التطبيق الذي أطلقته مؤسسة سوا حديثاً، والذي يهدف إلى حماية ودعم النساء والفتيات من التحرش في الأماكن العامة. داعيا إدارة المدارس لحث الطلبة على استخدام التطبيق للاستفادة من مزاياه.

وشكر خضر الجهات التي ساهمت ودعمت المرحلة الأولى من مبادرة "تعليم بلا حدود" وخصّ بالذكر مؤسسة المرأة للمرأة السويدة، جامعة النجاح الوطنية، وشركة بيرزيت للأدوية. وتعهّد بأن تكون هذه الخطوة هي الأولى على طريق تحقيق الهدف الساعي لتوفير حاسوب لكل طفل.

ومن جانبها قالت المديرة العامة لمؤسسة سوا اهيلة شومر: إنّ جهاز حاسوب لكل طالب يوفر له خصوصية واستقلالية لمتابعة عملية التعلم عن بعد، مضيفة: نحن ندخل على مرحلة جديدة تفرض علينا التكيف مع المتغيرات التي فرضت علينا ضمن جائحة كورونا، وأن نكون مبدعين في تطوير أدوات وآليات التعلم.

وأضافت شومر: تهدف هذه المبادرة لضمان استمرارية التعلم لدى الفتيات اسوةً بنظرائهم

 

ومن جانبه أكد مدير المدارس الأب د. جمال دعيس انه سيتم ستوزع الأجهزة على الطلبة الأكثر حاجة لأجهزة الحاسوب لتوفير كل سبل التعليم للطلبة حتى يكون هناك فرص متساوية بين جميع الطلاب في المدرسة. وقدم دعيبس شكره لمؤسسة سوا مؤكدا على أهمية وضرورة دعم مؤسسات المجتمع المحلي للتعليم بجميع الطرق.

 

© مدارس البطريركية اللاتينية 2021