English | Français | Italian | العربية

رام الله – الكلية الأهلية: انطلاق فعاليات يوم الصحة العالمي

أبريل 11، 2022

رام الله – الكلية الأهلية: انطلاق فعاليات يوم الصحة العالمي

رام الله – الكلية الأهلية: انطلقت يوم الخميس ٧/٤/٢٠٢٢ فعاليات يوم الصحة  العالمي في مدرسة البطريركية اللاتينية – الكلية الاهلية – في رام الله وتحت اشرف المعلمة غادة طنوس فعاليات يوم الصحة العالمي تحت شعار: «كوكبنا صحتنا»K  هذا وقد امتلأت اركان المدرسة بالفعاليات والأنشطة الصحية حيث قامت مديرة المدرسة السيدة ديما مغنم - كعيبني بافتتاح المعرض الصحي بحضور الاخوات الراهبات و عدد من اصدقاء المدرسة و اولياء امور الطلاب.

وبمشاركة فاعلة لجميع طلاب الصف الحادي عشر العلمي و عدد من طلاب الصف الحادي عشر الادبي و الصف العاشر، بالتنسيق والتعاون عدد من المؤسسات الشريكة- الاغاثة الطبية والحجل للبصريات

ومختبرات هايكير ومؤسسة جذور للانماء الصحي والاجتماعي وسلطة جودة البيئة - وذلك تحقيقًا لمبدأ الشراكة المجتمعية بين قطاع التعليم و القطاعات الاخرى.

والقى  الطالب محمد الخطيب من الصف الحادي عشر العلمي كلمة رحب بها بالحضور ومعرفا عن مناسبة احياء يوم الصحة العالمي قبل دعوة الجميع للتجول بارجاء المعرض .

. ومن أبرز المواضيع الصحية التي تمّ تسليط الضوء عليها خلال الفعاليات: الامراض الوراثية – الصحة الغذائية – الابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين و تناول السكريات بكثرة - فحوصات مخبرية من ضغط، الدم وسكري وفحص نظر وفحص زمرة الدم - ركن خاص للاعشاب و فوائدها الطبية - كيفية استبدال المنظفات الخطرة بمنظفات منزلية امنة - الطاقة المتجددة النظيفة - الزراعة العضوية -فصل النفايات واستخدام الكومبوست -اعادة استخدام وتدوير البلاستيك الضار -فصل الورق - الحديث عن اهمية التمر والماء خصوصا للصائم.

و كان لطلاب النادي البيئي دور فاعل في تنظيم و ترتيب الفعاليات وفي الختام كتب الزائرون ملاحظات داعمة و جميلة معبرين بها عن اعجابهم بمجهود الطلبة .الصحة في العالم مسؤولية جميع الأفراد والدول، وهي التي بها تنهض الأمم، لهذا فإنّه لا ينبغي التغاضي مطلقاً عن أيّ قضية صحيّة مهما صغرت، فالأوبئة لا تعرف الحدود مطلقاً.

نتمنى للجميع الصحة و العافية ونشكر كل من ساهم بانجاح هذا اليوم، الشكر الجزيل لشركائنا بالتوعية، شكرا طلابنا الاعزاء كنتم كما عهدناكم مبدعين و متألقين، و شكرا مصورتنا الرائعة ندين بياضي

و كل الشكر لمس غادة طنوس لهذا اليوم المميز

 

© مدارس البطريركية اللاتينية 2022